ABout ARBICA in Arabic

مقدمة حول منظمتنا

 

يسعى المجلس الدولي للأرشيف (ICA) إلى إضفاء الفعالية في تسيير الأرشيف و الاعتناء بالتراث الأرشيفي و حفظه و استعماله، وهذا من خلال تمثيل مهنيي الوثائق و الأرشيف في العالم قاطبة.  

 

يمثّل الأرشيف مصدرا فريدا من نوعه، فهو الأثر الوثائقي للنشاط البشري. و بذلك فإنه الشاهد الذي لا يمكن الاستغناء عنه في سرد أحداث الماضي و دعم الديمقراطية و هوية الأفراد والجماعات و كذا حقوق الإنسان. و لكن الأرشيف يبقى مادة هشة معرضة لمختلف المخاطر. لذا فإن المجلس الدولي للأرشيف يبذل قصار جهوده لحمايته و ضمان الوصول إليه، و هذا من خلال الدفاع عن المهنة، و وضع المعايير، و تنمية القدرات المهنية، و تمكين الحوار بين الأرشيفيين و صانعي القرار و منتجي و مستعملي الأرشيف.

 

إن المجلس الدولي للأرشيف منظمة حيادية و غير حكومية، يتكفل أعضاؤها بتمويل نشاطها الذي يقوم أساسا على نشاطات ذات الأعضاء المتنوعة صفاتهم. و يجمع المجلس منذ أزيد من 60 سنة مؤسسات و مهنيي الأرشيف من مختلف بقاع العالم، و هذا من أجل ترشيد تسيير الأرشيف و ضمان حماية مادية للتراث الأرشيفي و إنتاج معايير تحظى بالاعتراف الدولي و إرساء ممارسات مهنية حسنة و تشجيع الحوار و التبادل و توصيل المعرفة و الخبرة خارج الحدود الوطنية. و تكمن قوة المجلس، الذي يضم حوالي 1500 عضو من 195 بلد و إقليم، في قدرته على توجيه التنوع الثقافي الذي يميز أعضاؤه نحو اقتراح الحلول الفعالة و إضفاء المرونة و الإبداع على المهنة.  

 

 

 

 

مقدمة حول منظمتنا

 

يسعى المجلس الدولي للأرشيف (ICA) إلى إضفاء الفعالية في تسيير الأرشيف و الاعتناء بالتراث الأرشيفي و حفظه و استعماله، وهذا من خلال تمثيل مهنيي الوثائق و الأرشيف في العالم قاطبة.  

 

يمثّل الأرشيف مصدرا فريدا من نوعه، فهو الأثر الوثائقي للنشاط البشري. و بذلك فإنه الشاهد الذي لا يمكن الاستغناء عنه في سرد أحداث الماضي و دعم الديمقراطية و هوية الأفراد والجماعات و كذا حقوق الإنسان. و لكن الأرشيف يبقى مادة هشة معرضة لمختلف المخاطر. لذا فإن المجلس الدولي للأرشيف يبذل قصار جهوده لحمايته و ضمان الوصول إليه، و هذا من خلال الدفاع عن المهنة، و وضع المعايير، و تنمية القدرات المهنية، و تمكين الحوار بين الأرشيفيين و صانعي القرار و منتجي و مستعملي الأرشيف.

 

إن المجلس الدولي للأرشيف منظمة حيادية و غير حكومية، يتكفل أعضاؤها بتمويل نشاطها الذي يقوم أساسا على نشاطات ذات الأعضاء المتنوعة صفاتهم. و يجمع المجلس منذ أزيد من 60 سنة مؤسسات و مهنيي الأرشيف من مختلف بقاع العالم، و هذا من أجل ترشيد تسيير الأرشيف و ضمان حماية مادية للتراث الأرشيفي و إنتاج معايير تحظى بالاعتراف الدولي و إرساء ممارسات مهنية حسنة و تشجيع الحوار و التبادل و توصيل المعرفة و الخبرة خارج الحدود الوطنية. و تكمن قوة المجلس، الذي يضم حوالي 1500 عضو من 195 بلد و إقليم، في قدرته على توجيه التنوع الثقافي الذي يميز أعضاؤه نحو اقتراح الحلول الفعالة و إضفاء المرونة و الإبداع على المهنة.